منتدى التعليـــــم الثــانوي * تغــزوت*
مرجبا بيك زائرنا الكريم
ندعوك للتسجيل في المنتدى

منتدى التعليـــــم الثــانوي * تغــزوت*

هنا نجمع مواضيع و تمارين خاصة بالبكالوريا تحضيرا لـbac2010
 
الرئيسيةالبوابةس .و .جبحـثالتسجيلدخول

شاطر | 
 

 لاتحتقر الدنب

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
توتة توتة
عضو مشارك
عضو مشارك
avatar

الجنس : انثى
عدد المساهمات : 71
نقاط التميز : 141
السٌّمعَة : 1
تاريخ التسجيل : 18/08/2009
العمر : 27
العمل/الترفيه العمل/الترفيه : طالبة
المزاج : متفائلة

مُساهمةموضوع: لاتحتقر الدنب   السبت 13 فبراير 2010 - 15:35

eee السمة الثالثة سمة على قدر كبير من الأهمية أيضا، وهي تعظيم الذنب، ولو صغيرا، وهو عكس ما يفعله كثير من الناس، فمعظم الناس يُهَوّن الذنب مهما عظم، لكن الصحابة كانوا يعظمون الذنب مهما صغر، انظر إلى عبد الله بن مسعود رضي الله عنه وأرضاه كان يقول كما جاء في صحيح البخاري:

إن المؤمن يرى ذنوبه كأنه جالس تحت جبل يخاف أن يقع عليه.

المؤمن يتخيل الذنب كالجبل كأن الجبل سيقع.

وإن الفاجر يرى ذنوبه، كالذباب مَرّ على أنفه، فقال به هكذا. وأشار بيده فوق أنفه.

أي قد أذهب الذباب بيده، وهذا يدل على الاستهانة بالذنب.

وانظر إلى أنس بن مالك رضي الله عنه، وأرضاه كيف كان مفهومه عن الذنب؟

قال أيضا في صحيح البخاري:

إنكم لتعملون أعمالا هي أدق في أعينكم من الشعر.

أي أنتم ترونها شيئا بسيطا جدا، أدق من الشعر.

وإنا كنا لنعدها على عهد النبي صلى الله عليه وسلم من الموبقات المهلكات. أمر ضخم جدا، وفرق واضح هائل بين جيل الصحابة، والجيل الذي لحق كما يقول أنس بن مالك رضي الله عنه وأرضاه، أنهم كانوا يفرقون بين عظم الذنب، وصغره بحسب قوة الإيمان، فما بالكم بالأجيال التي تلت كلام أنس بن مالك، هذا للجيل الذي تلا جيل رسول الله صلى الله عليه وسلم مباشرة.

لا وصول إلى ما وصلوا إليه إلا بالتوبة من كل ذنب مهما صغر، وكان بلال بن سعد رحمه الله كان يقول:

لا تنظر إلى صغر الخطيئة، ولكن انظر إلى عظمة من عصيت.

أنت عصيت الله عز وجل، انظر إلى عظم من عصيت، انظر إلى عظمة من عصيت.

وقد رأينا موقف الصديق رضي الله عنه وأرضاه من ربيعة بن كعب رضي الله عنه عندما قال في حقه كلمة شعر، أنه قد أغضبه بها، يعني الصديق أغضب ربيعة بن كعب بكلمة بسيطة، فطلب منه الصديق أن يردها عليه، و الصديق في ذلك الوقت كان وزير رسول الله صلى الله عليه وسلم، الوزير الأول له والساعد الأيمن لرسول الله صلى الله عليه وسلم، وربيعة بن كعب خادم رسول الله صلى الله عليه وسلم، انظر إلى الفارق بين الاثنين، ولكن سيدنا أبا بكر أحس أنه ارتكب جريمة ضخمة جدا لدرجة أنه يطلب من خادم رسول الله صلى الله عليه وسلم أن يرد الكلمة على وزير رسول الله صلى الله عليه وسلم، فأبى عليه ربيعة؛ لأنه تربى في بيت رسول الله صلى الله عليه وسلم، رفض أن يسب، أو يشتم، أو يقول كلمة فيها نوع من الخطأ، أو نوع من التعدي على الصديق رضي الله عنه وأرضاه، فذهب أبو بكر يشتكي ربيعة عند رسول الله صلى الله عليه وسلم، يقول له:

إن ربيعة لا يريد أن يرد الكلمة.

يطلب منه أن يأمر ربيعة أن يرد الكلمة كنوع من القصاص، لكن سبحان الله رسول الله صلى الله عليه وسلم أقر ربيعة على رفضه، ألا يرد الكلمة على أبي بكر، وقال له:

قُلْ لَهْ: يَغْفِرُ اللَّهُ لَكَ يَا أَبَا بَكْرٍ.

فقال ربيعة: يغفر الله لك يا أبا بكر.

فولى أبو بكر يبكي، إحساسا أنه لم يكفر عن الذنب الذي عمله، حساسية مفرطة لأي ذنب مهما صغر.

روى مسلم عن عبد الله بن عباس رضي الله عنهما أن رسول الله صلى الله عليه وسلم رأى خاتما من ذهب في يد رجل، فنزعه وفطرحه؛ لأن الذهب محرم على الرجال، وقال صلى الله عليه وسلم:

يَعْمِدُ أَحَدُكُمْ إِلَى جَمْرَةٍ مِنْ نَارٍ فَيَجْعَلُهَا فِي يَدِهِ.

فقيل للرجل بعد ما ذهب رسول الله صلى الله عليه وسلم:

خذ خاتمك انتفع به.

فقال الرجل:

لا والله لا آخذه أبدا وقد طرحه رسول الله صلى الله عليه وسلم.

ليس بذنب كبير، ليس من الكبائر، والرجل قد يكون جاهلا بالموقف، والرجل قد يأخذه ليبيعه، أو يعطيه لزوجته، أو يدخره للزمن، ولكن إحساس الرجل بعظم الذنب جعله يزهد في الخاتم، وحجة الصحابة في هذا الإحساس المفرط بقضية الذنب حديث رسول الله صلى الله عليه وسلم الذي رواه الإمام أحمد رحمه الله عن عبد الله بن مسعود رضي الله عنه أرضاه قال:

قال رسول اله صلى الله عليه وسلم:

إِيَّاكُمْ وَمُحَقَّرَاتِ الذُّنُوبِ، فَإِنَّهُنَّ يَجْتَمِعْنَ عَلَى الرَّجُلِ حَتَّى يُهْلِكْنَهُ.

فالخوف من الذنب، وإن كان صغيرا من سمات توبة الصحابة رضوان الله عليهم.

اتباع السيئة بالأعمال الصالحة

- عدم القنوط من رحمة الله
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
لاتحتقر الدنب
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتدى التعليـــــم الثــانوي * تغــزوت* :: (¯`·._.·( منتديات اسلاميــة )·._.·´¯) :: منتدى إسلامي عام-
انتقل الى: